ولية العهد الدنماركية الأميرة ماري في ضيافة العائلة المالكة النرويجية


أمضت ولية العهد الدنماركية الأميرة “ماري” يومها أمس، في أوسلو، النرويج، حيث قادت وفداً من الشركات والمؤسسات الدنماركية جنباً إلى جنب مع العائلة المالكة النرويجية.
انضم إلى الأميرة “ماري” أول مرة ولي العهد الأمير “هاكون” وولية العهد الأميرة “ميت ماريت” في افتتاح مؤتمر الأعمال “مدن المستقبل الخضراء والمستدامة والآمنة للمناخ” في أوسلو سيتي هول. يركز المؤتمر على تبادل الخبرات النرويجية الدنماركية حول الحلول الملموسة للتنمية الحضرية الخضراء المستقبلية والمدن الآمنة مناخياً في النرويج والدنمارك.

ألقت ولية العهد الأميرة “ماري” كلمة الافتتاح. بعد ذلك، حضرت ولية العهد الأميرة “ماري” مؤتمر الأعمال “الرعاية الصحية القوية للمستقبل في النرويج والدنمارك” في مدينة العلوم في أوسلو.

كلمة الأميرة ماري

في كلمتها الافتتاحية، قالت ولية العهد الأميرة “ماري”: “من خلال التزاماتي في مجال الصحة والبحث، أُعجبت مراراً وتكراراً بمهارات العديد من اللاعبين في منطقة الشمال. جيد للتعاون والتعلم من تجارب بعضنا البعض. إن أوجه التعاون القوية والعلاقات الوثيقة بين الدنمارك والنرويج في مجال الصحة هي شهادة عظيمة على هذا بالضبط”.

الأميرة ماري والعائلة المالكة النرويجية في افتتاح المتحف الوطني

في المساء، حضرت ولية العهد الأميرة “ماري” برفقة الملكة “سونيا”، ولي العهد الأمير “هاكون”، وولية العهد الأميرة “ميت ماريت” مأدبة عشاء رسمية أقيمت بمناسبة افتتاح المتحف الوطني الجديد في أوسلو.
قبل العشاء، تجولوا في المتحف وشاهدوا بعض المعارض، بما في ذلك واحد يعرض أثواب الملكة “مود” والملكة “سونيا” المذهلة.

المتحف الوطني في النرويج

التركيز على الموضة هو جزء من المتحف الوطني الجديد في أوسلو والذي سيتم افتتاحه رسمياً مع عرض قوي للدعم الملكي. سيتم افتتاح المتحف الجديد، في العاصمة النرويجية، في 11 يونيو 2022 من قبل الملك “هارالد”، الملكة “سونيا”، ولي العهد “هاكون” وولية العهد الأميرة “ميت ماريت”.
يضم متحف النرويج الوطني أكبر مجموعة في البلاد من الفن والتصميم والعمارة. يعود تاريخه إلى عام 1837 عندما تم افتتاح أول مساحة فنية عامة في البلاد، والتي كانت تسمى المتحف الوطني. في عام 2003، أدى اندماج سلسلة من المؤسسات الثقافية الكبرى، بما في ذلك المعرض الوطني، إلى تشكيل متحف وطني جديد للفنون والعمارة والتصميم والذي تم إنشاؤه لاحقاً كمؤسسة. تشمل أهدافه جعل الفن في متناول الجميع.
سيكون المتحف الوطني الجديد هو المرة الأولى التي يتم فيها تجميع أشياء من جميع المؤسسات المؤسسة معاً تحت سقف واحد. أكثر من 6500 عنصر معروض في 86 غرفة عبر طابقين عملاقين. تحتوي إحدى الغرف على ملابس ترتديها الملكة “سونيا” والملكة “مود”، مما يؤكد دورهما الرسمي.
للاحتفال بالافتتاح، تمت دعوة أكثر من 150 ضيفاً إلى حفل العشاء في المتحف الجديد مع جولة في بعض المعارض التي تقام قبل الوجبة. تحدث رئيس الوزراء النرويجي، “جوناس غير ستور”، في العشاء.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»





Source link

Previous articleمطارات دبي تحزر تقدما لافتا في مراحل تجديد المدرج الشمالي في مطار دبي الدولي
Next articleموديلات قفاطين باللون البرغندي

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here