ولي العهد الدنماركي وولية العهد يلتقيان الملك ويليم والملكة ماكسيما أثناء زيارة عمل لهولندا


قام ولي العهد الدنماركي الأمير “فريدريك” وزوجته ولية العهد الأميرة “ماري” بزيارة عمل إلى هولندا مع وفد كبير من رجال الأعمال الدنماركيين لمدة يومين بدأت يوم 19 يونيو، حيث تركز الزيارة على العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين.

اليوم الأول من الزيارة

في اليوم الأول من زيارتهما، حضر ولي العهد “فريدريك” وولية العهد الأميرة “ماري” الافتتاح الرسمي لحملة ترويجية تجارية في مركز مؤتمرات بابليون الجديدة في لاهاي. وخلال كلمته في المؤتمر، أشار ولي العهد “فريدريك” إلى العلاقات الدبلوماسية والتجارية العميقة والطويلة الأمد التي تميز العلاقة بين هولندا والدنمارك، من الزراعة والرسوم البحرية إلى تقنيات التحول الخضراء والرعاية الصحية الرقمية. وتطلع إلى المستقبل، قائلاً: “من خلال زيارة العمل اليوم، نعزز روابطنا في شراكات جديدة للتحول الأخضر وحلول الرعاية الصحية. العديد من الشركات الرائدة موجودة اليوم. معاً، يمثلون الخبرة المبتكرة اللازمة للمجتمعات المستدامة”. من هناك، توجه ولي العهد “فريدريك” إلى ندوة حول طاقة الرياح حيث شارك في حلقة نقاش حول تحديات تسخير الطاقة من الطبيعة في بحر الشمال التي تغسل على سواحل كل من الدنمارك وهولندا.

مشاركة الأميرة ماري في الزيارة

زارت ولية العهد الأميرة “ماري” مقاطعة زويد هولاند والأكاديمية الملكية للفنون في لاهاي. خلال الزيارة، التقت ولية العهد مع الطلاب الدنماركيين الذين يدرسون المنسوجات المستدامة والانتقال الأخضر في الأكاديمية الملكية للفنون. شاركت الأميرة “ماري” في ندوة حول HealthTech و MedTech مع التركيز على رقمنة القطاع الصحي وتأثيره على رعاية المرضى. خلال كلمتها في الندوة، سلطت ولية العهد الضوء على أوجه التشابه بين الدنمارك وهولندا في مناهج الرعاية الصحية وتأثير العامين الماضيين على المناهج، قائلة: “خلال جائحة Covid-19، بحث كل من بلدينا عن حلول MedTech و Healthtech الجديدة التي تم طرحها بسرعة غير مسبوقة وتم بناؤها على شراكات رائعة بين القطاعين العام والخاص. كما عزز الوباء مدى أهمية وجود نظام رعاية صحية قوي وفعال”. مع استمرار اليوم الأول من زيارتهما، اجتمع ولي العهد “فريدريك” وولية العهد الأميرة “ماري” في جولة في قصر السلام في لاهاي حيث استمعا إلى العمل لضمان الامتثال للقوانين الدولية.

لقاء ملكي بين الدنمارك وهولندا

في اليوم الثاني من الزيارة، 20 يونيو، حضر ولي العهد “فريدريك” وولية العهد الأميرة “ماري” مأدبة عشاء رسمية في غروت كيرك، التي تُعد من بين أقدم المباني في لاهاي. كما حضر العشاء الملك “ويليم ألكسندر” والملكة “ماكسيما” ملكة هولندا. المبنى عبارة عن كنيسة تم بناؤها في القرن الثالث عشر الميلادي، وهي تُستخدم اليوم في حفلات الزفاف والتعميد الملكية، من بين أمور أخرى. الأميرة “ماري” وزوجها، ولي العهد “فريدريك”، صديقان حميمان للملك والملكة الهولنديين. وقد بدا الزوجان في غاية السعادة لوجودهما في صحبة بعضهما البعض، بعد أيام قليلة من لقائهما في احتفالات يوم الميلاد الثامن عشر للأميرة النرويجية “إنغريد ألكسندرا” في أوسلو.
لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا «إنستغرام سيدتي»
وللاطلاع على فيديوجراف المشاهير زوروا «تيك توك سيدتي»
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر «تويتر» «سيدتي فن»





Source link

Previous articleخامات وألوان وإكسسوارات في حمّام الضيوف الفخم
Next articleكيف ننسق الإكسسوارات المعدنية في الصيف؟

LEAVE A REPLY

Please enter your comment!
Please enter your name here